Monday, 25 January 2016

الفوكاشيا


الفوكاشيا



الفوكاشيا: خبز اشتقّ اسمه من لفظ الموقد، وهي عندهم في شمال إيطاليا توازي البيتزا في الجنوب، والاختلاف بينهما في التخمير، ففي الأولى تبقى الخميرة مدّة أطول فيصير الخبز قابلا للتشرّب بزيت الزيتون، بينما يبقى السطح أصلب في الثانية. 
والفوكاشيا مشهورة في الشمال وألذّها تلك التي تعدّ من الطحين الصافي (صفرين)، وتفتخر ريكّو بإعداد أطيب الفوكاشيا، وخصوصا في مطعم مانيولينا الذي كنّا ضيوفه نهار أمس. أمّا اسم المطعم فهو اسم السيّدة التي عاشت في هذه القرية عام 1885، وكانت تعدّ لمن ألمّ بها هذا الخبز معدّا مع جبنة السترانسينو الطيّبة، خصوصا أولئك الذين فاتتهم وجبة العشاء أو طرقوا بابها بعد منتصف الليل. 
وتعدّ جبنة السترانسينو من أجبان الشمال الإيطالي الفاخرة، ويصنعونها من حليب البقر الذي عاد من أعالي جبال الألب وقد كدّه التعب فينتج حليبا دسما تشوبه حموضة. بقي أن أضيف أنّ الليجوريا عقد واسطته جنوة المشهورة بالتقتير والبخل، ولها ذراعان، الشمالي المتّصل بالريفيرا الفرنسيّة، والجنوبي الذي ينتهي عند بورتوفينيري، وتشتهر راباللو أحبّ بلدة إليّ في هذا الجزء منه، ويمكن اعتبار ريكّو القريبة من راباللو حبّة كريمة من حبّات العقد الثمين، وخلاصة القول أيّها القارئ الكريم، إن يمّمت لوجوريا، عرّج على ريكّو وأقرئ عنّا مانيولينا السلام، فقد أكرمتنا –كما ستكرمك- بأطيب فوكاشيا تخرج من الفرن ساخنة كدموع العاشقين.

http://www.electronicvillage.org/mohammedsuwaidi_article_indetail.php?articleid=63