Wednesday, 5 October 2016

شجرة تفاح أخضر






وفي ناحيةٍ من نواحي المزرعة أشار الدليل صوب شجرة تفاح أخضر، وقال إنّ خُلاصة ثمارها تنتهي كمِربى على فطور الصباح.
وحدّثنا عن تشذيب أغصانها قائلاً: لا يقرب هذه الشجرة من أجل تشذيبها إلا الحاذق من البستانيين، فمن أراد أن يختبر حذقه في تشذيب غصون هذا النوع من الأشجار فإنه ما أن ينتهي من عمله حتى يقذف قبّعته عاليا نحوها، فإن عادت إليه فهذا دليل على أنه حاذقٌ في عمله، أما إذا علقت في أحد أغصانها فهذا يعني أنه لم يتقن صنعته بعد، بعدها انتهى بنا المطاف في حديقة الزهور البرية التي صممها «كريس» وفيها مايزيد على 70 نوعاً من الزهور.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*مصدر الفيديو: تصوير خاص.